.::كـــــــبــــــا ر بـــــد أ نـــــا كـــــــبـــــــا ر نـــــــســــــتــــــــمــــــــر ::.
 
الرئيسيةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولمركز تحميل ابو عليان


شاطر | 
 

 حكم الملاكمة و الكاراتيه وما يترتب على من قتل شخصاً فيهما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عصام لطفي
المشرف العام
المشرف العام



ذكر عدد المساهمات : 62
789
تاريخ التسجيل : 06/01/2011
الموقع : www.abu3lian.yoo7.com

مُساهمةموضوع: حكم الملاكمة و الكاراتيه وما يترتب على من قتل شخصاً فيهما   الخميس يناير 06, 2011 10:33 am

حكم الملاكمة و الكاراتيه وما يترتب على من قتل شخصاً فيهما .. و إضافة ..

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين


رقـم الفتوى : 7483
عنوان الفتوى : حكم الملاكمة والكراتية وما يترتب على من قتل شخصاً فيهما

السؤال

ما حكم من قتل شخصاً في مباريات رياضية مثل الملاكمة والكراتيه في الإسلام؟
فهل هذا يعتبر قتل خطأ أم قتل عمد؟


الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فقبل أن نجيب على سؤالك بالتحديد لا بد من ذكر بعض التوضيحات.‏

‏1- الإسلام أباح كل نافع مفيد، وحرم كل ضار عقيم.‏

‏2- الألعاب الرياضية والترفيهية يختلف حكمها الشرعي حسب نوعها وفائدتها، وما ‏يترتب عليها، والغرض منها. فما كان منها نافعاً مفيداً، لا يترتب عليها انشغال ‏عن واجب، ولا ضرر ديني أو دنيوي ولا يشتمل على أمر محرم جاز تعلمه ‏وممارسته في حدود المعتاد. وما خرج عن هذا الإطار الشرعي العام فلا يجوز تعلمه ‏ولا ممارسته.‏

‏3- المثالان اللذان ذكرتهما يختلف حكمهما بناء على ما تقدم. فالملاكمة -كما يقول ‏العارفون بها- لا فائدة فيها أصلاً*، وتترتب عليها أضرار صحية** عاجلاً أو آجلاً لا ‏محالة، وقد تؤدي إلى الموت في بعض الأحيان. ويستوي في هذا نوعاها: الملاكمة الحرة والملاكمة الأولمبية.
أما الكراتيه فهي في الأصل للدفاع الذاتي عن النفس، ولا ‏خطر في ممارستها، لأنه يمنع على المتبارين فيها أن يلمس أحدهم الآخر أثناء ‏المباريات. وعلى هذا فيمكن أن يتعلمها المرء لهذا الغرض، ويمارسها في المناسبات ‏ليزداد مهارة فيها وتفوقاً، ومن أحسن النية فيها وقصد إعداد النفس للجهاد في ‏سبيل الله، والذب عن الإسلام والمسلمين أثيب على ذلك إن شاء الله تعالى.‏

‏4- أن القوانين المنظمة للألعاب في هذا العصر لم يراع واضعوها أحكام شرع الله ‏تعالى***، ولم يأخذوها في الاعتبار، فلذلك كانت لا غية في نظر الشرع، ولا عبرة بما ‏تبيحه للاعبين مما لا يوافق حكم الشرع ومقاصده التي جماعها جلب المنافع ودرء ‏المفاسد.‏
‏ إذا علمت هذا فالجواب على سؤالك: أن المشاركة في مباريات الملاكمة لا تجوز، وأما ‏مباريات الكراتيه بالضوابط الشرعية فهي جائزة، قياساً على المصارعة.‏

‏ والمشارك في الملاكمة آثم على كل حال، بخلاف المشارك في الكراتية فقد لا يأثم.‏
ثم إن من قتل شخصاً فيهما فلا يخلو أن يكون قاصداً للقتل مصراً عليه مسبقاً أم لا.‏
فإن كان قاصداً للقتل مصراً عليه وضرب في المكان القاتل عادة، سواء قصد الضرب في ‏ذلك المكان أم لا، فإن قتله هذا يعتبر قتل عمد، وذلك لقصده الفعل ومباشرته للسبب المؤدي إليه ‏غالباً وعليه القصاص، إلا أن يعفوا أولياء الدم. وهو آثم على كل حال إثماً كبيراً.

وإن ‏قصد القتل ولم يضرب في المكان القاتل عادة فهو شبه عمد. وقد نص أهل العلم على أن ‏قصد الفعل مع عدم اتخاذ الوسيلة المؤدية إليه غالباً كالضرب بعصاً أو حجر صغيرين، أو ‏لكزة أو نحوها، يجعل القتل شبه عمد، وتلزم فيه الدية المغلظة- تقدرها المحاكم الشرعية- ‏والكفارة.‏
أما إن لم يقصد القتل فهو شبه عمد أيضاً إن كان فعله مما يقتل غالباً، وإما إن كان مما لا ‏يقتل عادة فهو قتل خطأ تلزم فيه الدية والكفارة.‏
والله أعلم.
انتهى

*****

إضافة :

بالنسبة للمسلم الذي يحب فنون القتال لابد له أن يتجنب ضربات الجودان (العلوية) أثناء
الكوميتي و الحل بسيط فبالإمكان استعمال الماكيوارا و غيره

أيضا هناك فنون قتال لا تجيز الكوميتي و على رأسها الكاراتيه شوطوكاي Shotokai و الآيكيدو
Aikido أيضا ..

* الملاكمة لا شك أنها مفيدة جدا بل هي سلاح دفاعي و هجومي بحوزة من يبرع فيها لكن ضررها بالغ لاعتمادها على ضربات الوجه و الرأس لا محالة لهذا لابد لمحب الملاكمة أن يزاولها بعيدا عن المنافسات

** هي أضرار تتفاوت حدتها بحسب قوة الضربات التي تلقاها الرأس و أخطر الأضرار التي قد تترتب على الملاكمة مرض الارتعاش الباركينسون و الذي أصاب الملاكم المسلم الشهير علي كلاي
و ما زال يعاني منه و الباركينسون يصيب خصوصا ملاكمي الوزن الثقيل لقوة الضربات التي تصل الرأس ..

***نعم هي متعددة علمها من علمها و جهلها من جهلها و أهمها:

- السروال القصير الذي يظهر العورة الصغرى (الملاكمة + السباحة + المواي تاي + الكيك بوكسينغ)
- التحية بأنواعها سواء كانت نصف ركوع كما في الكاراتيه و مشتقاته أو ركوع كامل كما في الجودو
أو سجود كما في الآيكيدو .. أو كانت مجرد تحية بمد اليدي أفقيا كما يفعل بوذيي الشاولين Shaolin و غيرهم ..

- التفسير البوذي أو الشنتوي لبعض الكاطا مثل كانكو داي Kanku Dai و بعض الوضعيات seiza و التي تعود لدين البوذية و الطاوية و الزن Zen المرتكز على فكرة الفودوشين Fudo Shin و هو توحد الروح و الجسد ليصل إلى التوحد مع القوة الكونية .. و هذا المعتقد أصبح يسوق إلى عالم الاطفال في
شكل رسوم متحركة و أفلام صراع القوى ..

- اسنعمال الموسيقى أثناء الرياضة فهذا لا يجوز .. لكن حقيقة اليابانيون لا يستعملون الموسيقى اثناء حصص التدريب بل استعملها الغرب الذين أخذوا عنهم فنون القتال و قلدهم المسلمون بعد ذلك !!!

- الدوجو لا ينبغي أن يكون فيه صور لذوا ت الأرواح مثل خبراء الفن القتالي و غيره .. أيضا لا ينبغي وضع رموز طاوية أو بوذية او شنتو في الدوجو لأنه معتقد كفري .. مثلا وضع رمز الكرة الثنوية
أو رمز المعبد أو رمز الأسلاف و غيره ..

- أيضا لا ينبغي تقديس بعض الأدوات كالسيف مثلا كما يفعل الشنتو بحيث لا يوجهون الحد القاطع للكاتانا نحو الأرض و هو اعتقاد كان لدى الساموراي قديما مفاده أن هذا يجلب الشؤم و الخسران لعدم 'احترام الفارس للكاتانا' .. و الكاتانا طبعا هي الروح shin ..

و هناك نقاط أخرى .. المهم أن يتميز المسلم و يستقل عن المعتقد الفاسد و هذا يشمل السلوك أيضا سواء في الدوجو أو خارجه ..
..... و شكر اا .............. من اخوكم عصام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم الملاكمة و الكاراتيه وما يترتب على من قتل شخصاً فيهما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابو عليان :: °ˆ~*¤®§(*القسم الرياضي *)§®¤*~ˆ :: العاب قتالية (كـــاراتـــيــة)-
انتقل الى: